// //
الفرق بين معالجات 32 و 64 Bit - أوغاريتي
أخبار الحواسيبثقافة تقنية

الفرق بين معالجات 32 و 64 Bit

معلومات يجب أن يعرفها كل مستخدم حاسوب

يتناهى إلى أسماعنا كثيراً أسماء معالجات “معالج 32 Bit” و “معالج 64 Bit”

ما الّذي يعنيه ذلك وما الفرق بينهما ؟!!

 

التّصنيفان الأساسيّان للمعالجات هُما 32 Bit و 64 Bit ذلك لايؤثّر على أداء جهاز الحاسوب فحسب؛ بل يؤثّر حتّى على البرامج الّتي يُمكِنك تشغيلها ..

 

مُعالِجات 32 Bit

هذا النّوع من المعالجات كان مُستخدَم بشكل أساسي في كافة أجهزة الحاسوب حتّى أوائل سنوات 1990.

Intel pentuim , Amd كانتا تستخدِمان هذه المعالجات .

32 Bit تعني أنّ نظام التّشغيل يعمل مع وحدة بيانات بعرض 32 Bit.

إصدارات ويندوز القديمة 95 , 98 ,  كلها أنظمة تعمل وفق 32 Bit فقط.

 

مُلاحظة : جهاز الحاسوب الّذي يستخدم معالج 32 Bit لا يُمكن أن يستخدم نظام إصدار 64 Bit..

 

 

معالجات 64 Bit

بدأ إصدار معالجات ال64 Bit منذ عام 1961، لكنها لم تُستعمل في أجهزة الحاسوب الشّخصي حتى أوائل ال2000.

حيثُ تمّ إطلاق إصدارات 64 Bit من أنظمة التّشغيل التّالية  XP , Vista , Seven ,Eight , Ten

وتمّ أيضاً إطلاق برمجيّات توافق أنظمة التّشغيل الّتي تستخدم 64 Bit.

 

–  مُلاحظة  : أنظمة التّشغيل السابق ذكرها في هذه الفقرة يوجد منها إصدارين 32 و 64 Bit، أيضاً العديد من برامج إصدار 32 Bit ستعمل مع معالجات 64 Bit لكن بعض البرامج الأكثر قدماً والّتي تستخدم 32 Bit رُبّما لن تعمل بالشّكل الصّحيح ورُبّما لن تعمل مطلقاً.

 

مُلاحظة  : أجهزة الحاسوب الّتي تستخدم معالج 64 Bit يمكن أن تستخدم نظام تشغیل 32 أو 64 Bit.

إضافة إلى ذلك وجود نظام التّشغيل 32 Bit  مع معالج 64 Bit ذلك لن يجعل المعالج يعمل بقدرته الكاملة.

 

 

الفرق بين إصداري المعالج 32  – 64 Bit

* سيختلف  عدد العمليّات الحسابيّة في الثّانية الّتي يُمكِن تنفيذها، ممّا يؤثّر على السُّرعة الّتي يمكن للمعالج من خلالها إنجاز المهام.

معالجات 32 , 64

يمكن أن تأتي معالجات 64 بت  ثنائية النواة، رباعية النواة ويمكن أن تملك عدد أنوية أكبر

تسمح النّوى المُتعدِّدة بزيادة عدد العمليّات الحسابيّة في الثّانية الّتي يُمكن إجراؤها.

الأمر الّذي يُمكن أن يزيد من طاقة المعالجة ويساعد في جعل الكمبيوتر يعمل بشكل أسرع.

 

يمكن للبرامج الّتي تتطلّب العديد من الحسابات أن تعمل بسلاسة وبشكل أسرع وأكثر كفاءة على المعالجات مُتعدِّدة النّواة 64 بت، في معظم الأحيان.

 

* فرق كبير آخر بين المعالجات 32 بت و 64 بت المعالجات هو الحدّ الأقصى لمقدار الذّاكرة (RAM) المعتمدة .

تدعم أجهزة الكمبيوتر ذات 32 بت سعة ذاكرة تبلغ 3-4 غيغابايت كحد أقصى، بينما يمكن للكمبيوتر 64 بت دعم سعة الذاكرة التي تزيد عن 4 غيغابايت.

 

* نُلاحِظ أنّ برامج الرّسوم ثلاثيّة الأبعاد والألعاب لا تستفيد كثيراً  من التّحوّل إلى جهاز كمبيوتر 64 بت، ما لم يكن البرنامج هو برنامج 64 بت.

معالج 32 بت ملائم لأي برنامج مكتوب لمعالج 32 بت.

في حالة ألعاب الكمبيوتر، ستحصل على المزيد من الأداء عن طريق ترقية بطاقة الفيديو بدلاً من الحصول على معالج 64 بت.

 

في النهاية، أصبحت معالجات 64 بت أكثر شيوعاً في أجهزة الكمبيوتر المنزليّة.

تقوم معظم الشركات المصنعة ببناء أجهزة كمبيوتر مزودة بمعالجات 64 بت، حتّى أنّ معظم معارض قطع وتجهيزات الحاسوب بات من النّادر أن تُقدِّم معالجات 32 Bit …

للاطّلاع على المصدر اضغط هنا.

 

 

 

 

اقرأ أيضاً:

 

 

الوسوم

Amer saoud

عامر سعود خريج جامعي يتابع في بكالوريوس تقانة المعلومات خبرة برمجية ومهتم بكل ماهو تقني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + ستة =

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق